أنباء عن تفعيل معبر “تل أبيض” لإدخال المساعدات اﻹنسانية في سوريا

اقترحت الأمم المتحدة إدخال المساعدات اﻹنسانية إلى سوريا عن طريق معبر تل أبيض الحدودي في ريف الرقة الشمالي وذلك بعد استخدام روسيا والصين حق النقض “الفيتو” ضد استخدام معبر “اليعربية” الإنساني على الحدود العراقية السورية.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش في تقريره لمجلس اﻷمن أمس السبت: “إذا لم يتم العثور على بديل مناسب لليعربية لنقل الأغراض الطبية فإن الفجوة بين الإغاثة والاحتياجات الإنسانية ستتسع”.

وأضاف: “من منظور أمني ولوجستي، في الظروف الحالية، يمثل معبر تل أبيض الحدودي أكثر بديل مناسب” موضحاً أنه في كانون الأول/ ديسمبر 2019 كانت هناك 103 منشآت طبية في أنحاء شمال شرقي سوريا تتلقى دعماً من المساعدات.

وأشار إلى أن “تلك المنشآت الطبية تلقت قدراً كبيراً من إمداداتها الطبية من الأمم المتحدة عبر اليعربية، 50 على الأقل من تلك المنشآت كانت مدعومة بالأدوية التي تصل إليها عبر الحدود فقط”.

وكان مجلس الأمن الدولي قد سمح الشهر الماضي باستمرار عملية تقديم المساعدات عبر الحدود من موقعين في تركيا لمدة ستة أشهر لكنه ألغى معبرين من العراق والأردن بسبب معارضة روسيا والصين، وهناك حاجة لموافقة مجلس الأمن على ذلك بسبب اعتراض النظام السوري.