إسرائيل تستهدف مواقع سورية.. مقتل ثلاثة عناصر من قوات الأسد

أعلن الجيش الإسرائيلي أنه شن غارات جوية على مواقع داخل سوريا، فجر اليوم، الأحد 2 من حزيران، ردًا على إطلاق قذيفيتين صاروخيتين على الأراضي الخاضعة للاحتلال الإسرائيلي.

وقال الجيش الإسرائيلي، في بيان، إن “طائرات ومروحيات حربية أغارت على عدد من الأهداف العسكرية التابعة للجيش السوري، فيها بطاريتا مدفعية وعدة مواقع رصد واستخبارات في منطقة الجولان بالإضافة إلى بطاريات دفاع جوي”.

ونقلت وكالة الأنباء السورية (سانا) عن مصدر عسكري أن “الدفاعات الجوية في الجيش العربي السوري تصدت لعدوان صهيوني استهدف بعض المواقع جنوب غرب دمشق”.

وأسفر الهجوم، وفق الوكالة، عن مقتل ثلاثة جنود وإصابة سبعة بجروح.

وبحسب ما ذكر المصدر للوكالة، فإن الغارات الجوية شنت على دفعتين، الأولى في تمام الساعة الثالثة و22 دقيقة، والثانية في الرابعة وعشر دقائق.

وكان الجيش الإسرائيلي أعلن عن سقوط قذيفيتين صاروخيتين على مناطق جبل الشيخ شمال هضبة الجولان، مصدرها الأراضي السوورية.

واعتبر الجيش الإسرائيلي في البيان أن النظام السوري مسؤولًا عن كل نشاط ضد إسرائيل انطلاقًا من الأراضي السورية وأنه “سيعمل بشكل حازم ضد أي اعتداء”.

وكانت قوات الأسد أعلنت، منذ بداية العام الحالي، تصديها في أكثر من مرة لغارات جوية إسرائيلية، تركز معظمها في محيط مطار دمشق الدولي شرق العاصمة السورية.

وتكررت الاستهدافات الإسرائيلية على مواقع عسكرية في سوريا، العام الماضي، وتركزت في الجنوب السوري، ومحيط العاصمة دمشق في الكسوة ونجها.

Advertisements

وصرح مسؤولون إسرائيليون مرارًا أن تل أبيب ستوسع عملياتها العسكرية ضد إيران في سوريا “عند الحاجة”، بعد انسحاب القوات الأمريكية، في حال تم، بشكل كامل.