إغلاق جزئي لجسر محمد الفاتح وحركة مرور كثيفة

شهد جسر السلطان محمد الفاتح صباح اليوم الإثنين حركة مرورية كثيفة بسبب أعمال الإصلاحات في الجسر المستمرة منذ السابع والعشرين من يونيو الماضي.

حيث بدأت اليوم أعمال وضع الطبقة الأولى من الأسفلت، حيث جرى إغلاق الجسر الذي يربط بين شطري مدينة إسطنبول أمام حركة المرور في إتجاه أنقرة.

وذكرت صحيفة “حرييت” أنه بعد الإنتهاء من الطبقة الأولى سيتم رصف الطبقة الثانية، وتكرار هذا العمل في الإتجاه المؤدي إلى مدينة أدرنة.

وأشارت إلى أنه تم تنظيف الصدأ في الطوابق الحديدية للجسر الناتج بمرور الوقت بواسطة طريقة السفع الرملي ثم تم تطبيق مادتي عزل منفصلتين.

وبينت أنه بعد تجفيف المواد العازلة، بدأت أعمال صب الأسفلت من الطبقة الأولى على الجسر، حيث يتم وضع الطبقة الأولى من الإسفلت، والتي تسمى Mast Mastic Asphalt üzerine ، على الجسر فوق مواد العزل باستخدام آلة خاصة.

يتم ترك الطبقة الأولى من الإسفلت حتى يجف من تلقاء نفسه، و تستمر أعمال الطلاء باستخدام مواد العزل.

أثناء العمل على الجسر ، يتم فحص نقاط اللحام بين الطوابق وتجديد القطع البالية.

وبينت أنه بعد الانتهاء من العمل في الجزء الجنوبي من الجسر، سيتم تمرير حركة المرور إلى القسم الجديد من نفس العمل.

ونقلت الصحيفة عن المديرية العامة للطرق السريعة أن تاريخ الانتهاء من الأعمال في الجسر سيكون في 17 أغسطس 2019.

مصدر نيو ترك بوست