إيران أم انتصارات الثوار.. عزل رئيس اللجنة الأمنية والعسكرية في حماة بأمر روسي

عزلت قيادة “جيش الأسد”، اللواء محمد عبد العزيز ديب، رئيس اللجنة الأمنية والعسكرية في محافظة حماة، من منصبه وذلك بقرار روسي.

وعيّنت قيادة “جيش الأسد”، اللواء رمضان رمضان المعروف بولائه الكامل للروس، في منصبه، وسط تضارب الأنباء عن سبب العزل المفاجئ.

ورجحت الفرضية الأولى، أن يكون سبب عزل “ديب” من رئاسة اللجنة الأمنية والعسكرية في حماة، بسبب ولائه الكامل والمطلق للإيرانيين.

ورأت فرضية ثانية، أن القرار الصادر من الروس، بعزل “ديب” يرجع إلى انتصارات الفصائل الثورية في معارك حماة، والفشل الذريع لقادة النظام العسكريين والأمنيين.

يشار إلى أن اللواء محمد ديب، المنحدر من قرية خربة الحمام في ريف حمص الغربي، معروف بدعمه لعصابات طائفية في محافظتي حمص وحماة.

مصدر الدرر الشامية