استطلاعات رأي الساعات الأخيرة.. من سيحكم إسطنبول؟

ينطلق غدًا الناخبون الأتراك في جولة جديدة لاختيار رئيس بلدية إسطنبول الكبرى.

ترشح لرئاسة البلدية عن حزب “الشعب الجمهوري”، أكرم إمام أوغلو، وعن حزب “العدالة والتنمية”، بن علي يلدرم.

يحق التصويت لـ 10 ملايين و560 ألفًا و963 مواطنًا مسجلًا في بياناته أنه يقيم في ولاية إسطنبول.

لم تتفق شركات الاستطلاع على إظهار الفائز في الانتخابات، لكنها أظهرت تقدمًا لمرشح حزب “الشعب الجمهوري”.

شركة “Konda” للابحاث أظهرت تقدمًا لمرشح حزب “الشعب الجمهوري”، أكرم إمام أوغلو، على بن علي يلدرم، إذ حصل إمام أوغلو على 49% بينما حصل يلدرم 40.9%.

الشركة أجرت استطلاعها بين 15 و16 من حزيران في 157 حيًا في إسطنبول مع 3498 شخصًا.

أما استطلاع شركة الاستطلاع “ORC” فأظهر تقدم مرشح حزب العدالة والتنمية على خصمه، إذ حصل بن علي يلدرم على 47% من الأصوات بينما حصل إمام أوغلو على 46.7%.

أجرت الشركة استطلاعًا قبل انتخابات 31 من آذار أظهر تقدمًا لمرشح “العدالة والتنمية” بـ 50.9% بينما حصل مرشح “الشعب الجمهوري” على 46.6%.

Advertisements

شركة “ADA” أجرت استطلاعًا كشفت فيه عن رأي الأشخاص المترددين في التصويت، 50.64% منهم أظهروا قربهم لمرشح حزب الشعب الجمهوري، أما 48.30% منهم فأظهروا قربهم ليلدرم، مرشح حزب العدالة والتنمية.