المواصلات في إسطنبول مجانًا.. ماذا تخسر البلدية في اليوم الواحد

أعلنت بلدية إسطنبول الكبرى عن مجانية المواصلات العامة التابعة لها بريًا وبحريًا طيلة أيام عيد الفطر في إسطنبول.

البلدية في تركيا هي المسؤولة عن تنظيم وسائط النقل العام عبر مؤسسة منفصلة تتبع لها وتنفذ المشاريع وتتقاضى الأرباح.

وأسست شركة المواصلات العامة في إسطنبول (IETT) عام 1871 مع إطلاق أول ترامواي مجرور من قبل الخيول، وحولته في العام 1914 لترامواي كهربائي، ثم أطلقت الشركة خط ميترو إسطنبول M1 في العام 1989.

الشركة صرحت في تقريرها للعام 2016 أن عدد مستخدمي وسائطها يقارب 20 مليون مواطن في خطوطها البرية والبحرية.

مليون و650 ألفًا من المستخدمين لديهم كرت مجاني (أعمارهم يتجاوز 65 عامًا)، ثلاثة ملايين لديهم كرت مخفض (طلاب، معلمون)، 750 ألف بطاقة مواصلات زرقاء، و14 مليون و500 ألف بطاقة إسطنبول العادية.

وبضرب أجرة الركوب لمرة واحد لكرت مواصلات إسطنبول العادي (2.60 ليرة) بعدد مستخدمينه الـ 14 مليون و500 ألف تكون النتيجة 37 مليون و700 ألف ليرة تركية.

أما بالنسبة للكروت المخفضة التي يبلغ سعر الطلابية منها 1.25 ليرة والمعلمين منها 1.85 ليرة، تكون النتيجة 4 ملايين و650 ألف ليرة تركية (إذا اعتبرنا أن نصفها للمعلمين ونصفها للطلاب تقريبًا).

أما البطاقات الزرقاء فيبلغ سعر العبور الواحد 1.16 ليرة تركية، لتكون عوائدها 870 ألف ليرة تركية.

وهكذا تكون النتيجة الإجمالية لمقدار دخل مؤسسة المواصلات العامة في إسطنبول 87 مليون ليرة تركية في اليوم الواحد.

Advertisements

تم احتساب هذه النتيجة اعتمادًا على عبور واحد لكل شخص، دون النظر إلى أنه في فترة الأعياد يقضي الكثير من الأتراك إجازاتهم خارج إسطنبول.