جبهات إدلب تبتلع العشرات من مقاتلي الأسد خلال محاولات التقدم

تواصلت اليوم الثلاثاء المعارك العنيفة بين فصائل الثوار وقوات الأسد مدعومة بمليشيات حزب الله اللبناني، في جبهات جنوب شرق محافظة إدلب، على وقع غارات جوية مكثفة لمقاتلات الاحتلال الروسي على عدة قرى بالمنطقة، أوقعت قتلى وجرحى مدنيين.

وصدت الفصائل العسكرية محولات تقدم لقوات الأسد والمليشيات الحليفة على محور قرية “تل ترعي” التابعة لناحية التمانعة جنوب شرق إدلب، موقعة في صفوفهم عشرات القتلى والجرحى بحسب ما أكد ناشطون في المنطقة، بينما أعلنت الجبهة الوطنية للتحرير تدمير مدفع 57 ومقتل عدد من عناصر الأسد على محور تل مرق في المنطقة نفسها.

وتكثف قوات الأسد وحلفاؤها الهجوم البري المدعوم بمئات الغارات الجوية في محاولة لعزل مناطق ريف حماة الشمالي عبر محوري سكيك جنوب شرق إدلب، وبلدة الهبيط غرب مدينة خان شيخون كبرى بوابات الريف الجنوبي في المحافظة.