رسالة هامة للسوريين في تركيا من غير الحاصلين على بطاقة الحماية المؤقتة

رسالة هامة للسوريين في تركيا من غير الحاصلين على بطاقة الحماية المؤقتة

وجه الإعلامي والمتخصص في الشأن التركي “علاء عثمان” رسالة للسوريين في تركيا من غير الحاصلين على بطاقة الحماية المؤقتة بضرورة الإسراع في تسويه وضعهم القانوني.

وقال عثمان في تغريدة نشرها على حسابه الرسمي على تويتر:

أنصح جميع السوريين في تركيا لعدم الإهمال في استخراج بطاقة الحماية المؤقتة (الكملك).

وتابع الإعلامي علاء عثمان في نفس التغريدة: لأن الحملات الأمنية والتصريحات الأخيرة تنذر بعدم نية السلطات التسامح مع من لم يسوي وضعه قانونيا في تركيا.

وكانت السلطات التركية قد قامت بشن حملة أمنية كبيرة في ولاية أضنة وسط البلاد، شملت مئات اللاجئين السوريين، للتحقق من حيازتهم بطاقة التعريف الخاصة بـ”الحماية المؤقتة” المعروفة باسم “الكيملك”.

وأشارت وسائل إعلام تركية إلى أن السلطات عملت على إعادة العشرات من السوريين إلى الولايات التركية التي استخرجوا منها بطاقات “الكيملك” بالأصل، بعد حملة أمنية مكثفة تم فيها فحص أكثر من 1250 بطاقة في شوارع مدينة “أضنة”.

كما أحالت دوريات الأمن المنتشرة في طرقات المدينة كل من يفتقر للبطاقة إلى القضاء ليصار إلى ترحيله لاحقًا.

Advertisements

وأوضحت الوسائل الإعلامية، أنه تم ترحيل 284 سوريًّا في مدينة الريحانية بالقرب من الحدود السورية التركية، وسط استنفار ضمن الأسواق الشعبية والشوارع الفرعية، وفي مدينة كلس الحدودية أغلقت عشرات المحال التجارية المخالفة للسوريين.

وتهدف السلطات التركية من تلك الحملات ضبط حالات “الهجرة غير الشرعية”، حسب ما ورد مؤخرًا على لسان وزير الداخلية التركية سليمان ويصلو، الذي تعهّد بإعادة وترحيل كل من يثبت عدم حيازته “الكيملك”.