شجار بين عائلتين يتسبب بخروج مظاهرات مناهضة للسوريين في “أيدن” التركية

أدّى شجار نشب، أمس الأول، بين عائلتين سوريّتين في ولاية أيدن غرب تركيا إلى خروج العشرات من المواطنين الأتراك بمظاهرات مناهضة للسوريين، ما استدعى تدخّل الشرطة.

وبحسب موقع “أيدن كوليس” الإلكتروني، والمتخصص بنقل الأخبار المحلية لولاية أيدن، فإنّ عائلتين سوريّتين تشجارا فيما بينهما بالعصي والحجارة، وذلك في ساعات المساء الأولى بحي “عثمان يوزغاتلي”.

ووفقا للمعلومات، فإنّ مواطنين أتراك – وبسبب الشجار الذي وقع بين عائلتين سوريّتين – توافدوا إلى الشوارع للتظاهر ضد السوريين في الحي.

وذكر الموقع بأنّ الشرطة التركية عملت على تفريق المتظاهرين، ليجتمع المواطنون في اليوم التالي مرّة أخرى، للتظاهر مجدّدا ضد السوريين.

وأدّى خروج المظاهرات المناهضة للسوريين للمرّة الثانية – والحديث للموقع – إلى نشوب مشّادات وشجار بين السوريين وسكّان الحي أنفسهم، حيث تسبب الشجار ما بين السوريين والأتراك إلى جرح اثنين – لم يتم الكشف عن جنسيّتهما – فيما ألقت السلطات التركية القبض على 14 شخصا، ممن انخرطوا في الشجار.

يُشار إلى أنّ السلطات التركية اتّخذت في المنطقة تدبيرات أمنية مكثفة، للحيلولة دون وقوع مشاكل جديدة.