مصدر يفجر مفاجأة بخصوص مطعم أرطغرل (السوري) في مصر

كشف مصدر من محافظة مرسى مطروح المصري عن مفاجأة كبيرة بخصوص مطعم “أرطغرل” الذي أثار لغطا واسعا في الشارع المصري بخصوص الجالية السورية وعملها في مصر.

وأكدت مصادر أمنية مطلعة لـ RT أن مالك مطعم “أرطغرل” مواطن مصري من سكان محافظة المنوفية واسمه محمود المنوفي، مشيرة إلى أنه لا علاقة للمطعم لا من قريب ولا من بعيد بتركيا.

وتسبب إطلاق اسم مؤسس الحكم العثماني “أرطغرل” على مطعم في مصر بانتقادات واسعة، فيما ادعى البعض أن صاحب المطعم من السوريين المقيمين في مصر ما دفع إلى إطلاق حملات ضد السوريين تتهمهم بتبييض أموال الإخوان المسلمين.

ووصل الأمر بأحد المحامين المصريين، بالمطالبة بحصر أموال السوريين المستثمرين والعاملين بمصر، معتبرا في بلاغ قدمه أن السوريين قاموا بغزو المناطق التجارية في جميع أنحاء مصر، حيث اشتروا وأجروا المتاجر والشقق بأسعار باهظة، وحولوا بعض الضواحي المصرية إلى مدن سورية.

وأضافت المصادر لـ RT أن الجالية السورية في مصر تعمل بشكل قانوني وتحت إشراف السلطات المصرية، مشددين على أن لا دلائل على شبهة تلقي أموال الجالية من تركيا.