منع 74 ألف سوري من الدخول إلى الأراضي التركية

قال “عبد الله أياز” المدير العام لإدارة الهجرة التركية،أنّ إدارته اتخذت بحق 74 ألف سوري قرارا يمنع دخولهم إلى الأراضي التركيةو أشار إلى أن بلاده  لم يعد لديها أي مكان لاستقبال موجة لجوء جديدة .

وأكّد أياز خلال اجتماع، عُقد أمس تحت عنوان (الصلة بين التحرّكات السكانية والأمن)على أنّ “تركيا لم يعد لديها أي مكان لاستقبال موجة لجوء جديدة”، مضيفا “ولذلك من الضروري إيجاد حل سياسي يعمل على تخفيض النزاع في إدلب، ويسهم في انتقال سياسي جديد”.

و أضاف بأنه يتابع عن كثب، التطورات الأخيرة التي تشهدها مدينة إدلب في سوريا.

ولفت المدير العام لإدارة الهجرة إلى أن تركيا تحولت لكونها دولة عبور وتميّزها بالاستقرار  السياسي، فضلا عن التطورات الاقتصادية فيها، إلى هدف بالنسبة إلى الكثيرين.

ونوّه إلى أنّ أعداد الأجانب في تركيا بلغ في عام 2017 حوالي 4.2 مليون، موضحا أنّ هذا العدد ارتفع مؤخرا إلى 4.9 مليون أجنبي.

و أشار إلى أنّ المجتمع الدولي لم يقدّم الدعم الكافي فيما يخص موجات اللجوء واللاجئين، وأنّ إدارة الهجرة اتخذت بحق 74 ألف سوري قرارا يمنع دخولهم إلى الأراضي التركية.
وأضاف : “بعد النظر في المعلومات الاستخباراتية التركية، ومقارنتها بمعلومات استخباراتية من دول أخرى، عملنا على ترحيل 7 آلاف و300 إرهابي” وأنّ بلاده تنتقد المجتمع الدولي، لكونها لم تحصل على الدعم الكافي فيما يخص الحد من تجوّل وسفر الإرهابيين الأجانب.

وذكّر بأنّ غالبية السوريين المتواجدين في تركيا هم من فئة الشباب، لافتا إلى أنّ 100 ألف فقط من بين 3.6 مليون لاجئ هم من الفئة العمرية التي تتجاوز الـ 60.

مصدر نيو ترك بوست