وزير الداخلية التركي سنرحل 50 ألف أجنبي من إسطنبول

قال وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، اليوم 10 من حزيران، إن السلطات سترحل 50 ألف مهاجر غير شرعي يقيمون في إسطنبول حتى نهاية العام الحالي 2019.

وقال الوزير التركي، خلال لقائه مواطنين في منطقة يشيل كوي في إسطنبول، إن السلطات قامت في العام الماضي بإرسال أربعة آلاف و500 شخص من إسطنبول إلى خارجها، موضحًا أن مجموع من تم ترحيلهم حتى الآن 13 ألفًا، حسبما ترجمة عنب بلدي عن صحيفة Yeniakit.

وأضاف صويلو، “لن نجعل من إسطنبول مركزًا للهجرة غير الشرعية، الكل مجبر على التزام القوانين، لن نسمح لأي شخص بتعطيل نظامنا العام، ولن نسلم استثماراتنا لهم”.

لكن الوزير التركي أردف، “لقد كنا مع السوريين سويًا لـ 402 عامًا تحت نفس الراية، هل سننقلب عليهم مقابل ثلاثة قروش؟”.

وفي وقت مدح فيه الوزير طريقة تعامل السلطات التركي مع اللاجئين السوريين، أبدى حزمًا مع تطبيق القوانين بقوله، “برأيكم كيف نجونا في انقلاب 15 تموز؟ أنا أعرف جيدًا أن المحاولة الانقلابية لم تنجح بحسنة 450 ألف رضيع سوري ولدوا في هذا الوطن، لكننا لن نسمح للسوريين بإخلال النظام العام في البلاد”.

وتظهر بيانات هيئة الإحصاء التركية أن إسطنبول هي أكثر مدينة تركيا يُهاجر إليها، بلغ عدد المهاجرين اليها في العام 2018، 75 ألفًا و849 شخصًا.

ويقيم في تركيا ثلاثة ملايين و605 ألفًا و615 سوري في مختلف الولايات حسب بيانات دائرة الهجرة التركية في العام 2019، جزء منهم وضعهم قانوني.