أردوغان يحذّر من خطورة على الأفراد والمجتمعات

حذّر الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، من خطولاة “الأيديولوجيات الخبيثة” على الأفراد والمجتمعات، مؤكدًا أن تركيا تبذل جهودًا مكثفة من أجل تحريك العالم لمواجهة الإرهاب والتطرف.

جاء ذلك في كلمة ألقاها خلال مشاركته في مأدبة إفطار رمضاني مع سفراء وممثلي البعثات الدبلوماسية الأجنبية لدى تركيا، في المقر الرئيسي لحزب العدالة والتنمية بالعاصمة أنقرة.

وقال أردوغان إن الاعتداءات الإرهابية التي شهدها العالم في الفترة الأخيرة ساهمت في خفت بريق وبهجة شهر رمضان الفضيل.

وأضاف: “إن عدم التسامح المتزايدة والتطرف والعنف والإرهاب ازدادت بشكل كبير في مختلف أنحاء العالم كما أن التيارات التي تدعو للشعبوية والتطرف بدأت تزداد قوة في كل مكان”.

وأوضح أن “الأيديولوجيات الخبيثة مثل العنصرية وكراهية الإسلام ومعاداة الأجانب تشتت الأفراد والمجتمعات”.

واستطرد بالقول: “إن الاعتداءات التي يشهدها العالم لا سيما التي وقعت في نيوزيلندا وسريلانكا تظهر بكل وضوح المستوى الذي وصل إليه الإرهاب والكراهية.

كما أن تركيا عانت الكثير من الإرهاب وهي تمتلك تجارب كبيرة في مجال مكافحته. وأن تركيا تبذل جهودًا مكثفة من أجل تحريك العالم لمواجهة الإرهاب والتطرف”.