استشهاد عبد الباسط الساروت متأثرا بإصابته في معارك حماة

فارق “عبد الباسط الساروت” الحياة بعد تعرضه لإصابة خطيرة قبل يومين خلال المعارك الدائرة مع الميليشيات الروسية في ريف حماة.

وأكدت مصادر في “جيش العزة” لـ “موقع نداء سوريا” أن “الساروت” أصيب في رأسه خلال معارك “تل ملح”، مما أدى لتعرضه لنزيف حاد قضى على إثره بعد مضي أكثر من 24 ساعة على إصابته.

و”الساروت” هو أحد نجوم كرة القدم الشباب في سوريا، ولعب لشباب نادي الكرامة، ومنتخب سوريا تحت سن 21 عاماً، والتحق بالثورة السورية منذ بدايتها وقاد التظاهرات في حي “البياضة” الحمصي الذي نشأ فيه، وانتقل إلى أحياء أخرى وشارك في ثورتها كحي “بابا عمرو” و”الخالدية”، وعاش الحصار في أحياء حمص لأكثر من سنتين قبل أن يخرج في 2014 إلى ريف حمص الشمالي، ثم وصل إلى الشمال السوري وانضم إلى “جيش العزة”، وقاتل في صفوفه حتى قضى في المواجهات مع الميليشيات الروسية في الثامن من شهر حزيران الحالي.

مصدر نداء سوريا