بلدية اسطنبول تخصص مدافن خاصة للسوريين

مدافن خاصة للسوريين في قلب إسطنبول

بعد أن استقر اللاجئون السوريون في تركيا، وأسسوا حياتهم الجديدة، وأصبح البعض منهم يمتلكون منازل وشركات ووظائف داخل البلاد، أصبح لهم أيضًا مدافن خاصة بهم.

فقد خصصت بلدية إسطنبول الكبرى منطقتين منفصلتين لتكونا مدافن للاجئين السوريين، إلا أنه من اللافت أن شاهد القبر مدون عليه البيانات باللغة العربية، بدلًا من التركية، بالإضافة إلى تحديد تاريخ الميلاد والوفاة وفقًا للتاريخ الهجري.

وأشارت وكالة “طرفسيز” التركية إلى أن إسطنبول تضم 600 ألف لاجئ سوري من بين 3.5 مليون داخل تركيا، أغلبهم يتمركزون في البلدات الواقعة في الشطر الأوروبي من المدينة، ولا يفكرون في العودة إلى بلادهم حتى يتم إعادة بناء البنية التحتية وتحسن الاقتصاد هناك.

ولفتت إلى أن بلدية إسطنبول الكبرى خصصت مدافن كيليوس في منطقة سارير بالشطر الأوروبي ومدافن حكيم باشي في منطقة عمرانية بالشطر الأسيوي، لتكون مدافن مخصصة للاجئين السوريين داخل إسطنبول.

وكشفت الوكالة أن من بين المدفونين في المدافن السورية الأطفال الخمسة الذين فارقوا الحياة بجوار أمهم خلال محاولة للهرب إلى اليونان بطريقة غير شرعية في منتصف العام الماضي.