تركيا.. إزالة لافتات المحال التجارية والمطاعم السورية المخالفة للمعايير في هذه الولاية

نفذت شرطة بلدية ولاية سامسون التركية عدة حملات أزالت خلالها لافتات المحال التجارية والمطاعم السورية المخالفة للمعايير.

وبحسب ما ترجمه موقع “الجسر تورك” نقلاً عن وكالة İHA التركية، تواصل شرطة بلديات الولايات التركية حملات تفتيشها على المحلات التجارية والمطاعم الأجنبية للتحقق من التزام أصحابها بالمعايير الجديدة في كتابة اللافتات، والتي تشترط استخدام اللغة التركية بنسبة لا تقل عن 75 بالمئة في اللافتة الواحدة.

وشكلت شرطة بلدية مقاطعة “إلك أدِم” التابعة لولاية سامسون (شمال) فريقاً مختصاً لتدقيق لافتات محال ومطاعم السوريين في المقاطعة، وذلك إثر ازدياد الشكاوي المقدّمة من المواطنين الأتراك في هذا الشأن.

وأزال عناصر شرطة البلدية اللافتات المخالفة، كما تحققوا من تصاريح العمل ورخص الاستثمار لدى أصحاب المحلات، فيما اضطر بعض السوريين المخالفين لإغلاق محلاتهم والرحيل فور رؤيتهم لدورية الشرطة، التي دوّنت تصرفهم في تقريرها الذي ستقدّمه للبلدية.

وقال مدير شرطة بلدية المقاطعة “شرف صارِ” إن المقاطعة شهدت افتتاح السوريين للعديد من المحلات التجارية والمطاعم، لافتاً الانتباه إلى أنهم يستخدمون اللغة العربية في لافتاتهم وملصقاتهم الإعلانية لمخاطبة مواطنيهم السوريين.

وشدّد شرف على ضرورة التزام السوريين بالقوانين والمعايير المتعلقة باللافتات كبقية الجنسيات الأخرى، مؤكداً أنهم لن يتساهلوا إطلاقاً مع أحد في هذا الشأن.

يجدر الذكر إلى أن المعايير المتعلقة باللافتات تشترط على أصحاب المحلات والمطاعم استخدام اللغة التركية بنسبة لا تقل عن 75 بالمئة في اللافتة الواحدة، فيما يُترك لهم حرية اختيار اللغة التي يرغبون باستخدامها للإعلان في النسبة المتبقية (25 بالمئة).