تصريحات جديدة من رئيس بلدية إسطنبول بشأن اللاجئين السوريين

أدلى رئيس بلدية إسطنبول الجديد، أكرم إمام أوغلو، بتصريحات جديدة بشأن اللاجئين السوريين في البلدة التركية الشهيرة.

وقال “أوغلو” خلال مقابلة إذاعية مع راديو “Best FM”، الأربعاء: إن تأمين ظروف معيشة إنسانية للسوريين من أولوياته.

وانتقد “أوغلو” سياسة تركيا في التعامل مع ملف اللاجئين السوريين منذ البداية، موضحًا أن “تركيا لم تقم بإدارة قضية اللاجئين، بل قامت بإطلاقهم في الولايات دون أي ضابط”.

وأضاف إمام أوغلو: “ما نشاهده مؤسف جدًا، في إسطنبول.. مهاجرون وضعهم صعب حقًا، هناك زواج للقاصرات ومتسولون في الشوارع سوف نتعاون مع المؤسسات المعنية لتأمين ظروف معيشة إنسانية للسوريين”.

وأوضح أنه لا يرى منح السوريين العاملين مساعدات أمرًا صحيًّا، مؤكدًا أن “المشكلة الكبرى هي أن السوريين يعملون بشكل غير رسمي وأن 600 ألف سوري مقيم في إسطنبول غير مسجل بشكل رسمي”.

وسبق أن هاجم “أوغلو” تواجد العرب والسوريين الكبير في إسطنبول خاصة وتركيا عامة، واصفًا ذلك بـ”الوضع غير المقبول”، معتبرًا ذلك تهديدًا للسلم المجتمعي ودفع البلاد للهاوية.

ويذكر أن وتيرة التحريض ضد السوريين تزايدت في مدينة إسطنبول من قِبَل تيارات المعارضة التركية في الآونة الأخيرة، لا سيما بعد صعود مرشح الحزب الجمهوري المعارض في الانتخابات البلدية على حساب مرشح حزب العدالة والتنمية الحاكم.

مصدر وكالات