تفاصيل فرض قبرص التركية الفيزا على السوريين

بدأت دولة “شمال قبرص” (التركية) منذ مساء الجمعة، بفرض الفيزا على المواطنين السوريين، مبررة قراراها بالازدحام الذي يشهده مطارها الدولي.

وقال موقع “وزارة الداخلية” القبرصي، إن “وزارة الداخلية القبرصية تعقد مع مفوضية اللاجئين اجتماعات فيما يخص اللاجئين” مشيراً إلى أن “قبرص كانت لا تفترض تأشيرة على السوريين، بهدف تيسيير إجراءاتهم القانونية، ولكن وفي الآونة الاخيرة شهد مطار أرجان ازدحاما كبيرا يزيد عن طاقته الاستيعابية، الأمر الذي أدى إلى موجة من السوريين الوافدين الذين يواجهون شروطا غير إنسانية”.

وأضاف “في سبيل تجاوز هذه المشاكل فقد تم اتخاذ قرار بتغيير القانون الذي يسمح للسوريين بدخول قبرص – التي كانت بالنسبة الى الكثيرين محطة عبور – من دون فيزا، لتشمل سوريا أيضا من بين الدول التي يشترط حصولها على التأشيرة”.

يشار إلى أن السوريين يقصدون الشطر القبرصي (دولة شمال قبرص) في الدرجة الأولى لتسوية أوضاعهم القانونية في تركيا، إذ تشترط الأخيرة عبور دولي (ختم جواز) لمنحهم إقامات سياحية، ولهذا يلجأ السوريون إلى قبرص (يقضي معظمهم كل وقته داخل المطار بانتظار العودة) للحصول على ختم دخول جديد إلى تركيا، كما يقصدها البعض في طريق فراره لاجئاً إلى أوروبا بطرق التهريب إلى قبرص اليونانية ومن ثم إلى اليونان ومنها إلى الدول الأوروبية.