تقرير يكشف عن عدد السوريين في تركيا.. وإسطنبول بالصدارة

نشرت وكالة أنباء تركية تقريراً قالت فيه إن مليون ونصف لاجئ سوري فضّل الإقامة في الولايات التركية الحدودية مع سوريا نظراً للتقارب الثقافي وأملاً بالعودة إلى بلادهم.

وبحسب ما ترجمه موقع “الجسر تورك” نقلاً عن وكالة دمير أوران التركية، فقد بلغ مجموع أعداد السوريين المتواجدين على الأراضي التركية 3 ملايين و 613 ألفا و 644 سورياً، يشكلون نسبة 4.41 بالمئة من نفوس تركيا العامة، وذلك وفقاً للإحصائيات الرسمية الأخيرة.

وحافظت إسطنبول على صدارتها مجدداً بين الولايات التركية من حيث أعداد السوريين بـ 546 ألفا و 296 سوريا، تلتها ثلاث ولايات حدودية وهي غازي عنتاب بـ 437 ألفا و 844 سوريا، وشانلي أورفة بـ 435 ألفا، وولاية هاتاي بـ 427 ألفا و 500 لاجئ سوري.

وتذيّلت القائمة ولايتان تقع كلاهما في الجزء الشمالي الشرقي من تركيا، هما ولاية بايبورت (23 سوريا)، وأرتيفين (35 سوريا).

أما بالنسبة لمخيمات اللجوء ومراكز الإيواء فعددها 13 مخيماً، موزّعة على 8 مدن تركية، ويسكنها 109 آلاف و 726 سوريا، وفقاً للإحصائيات الرسمية الأخيرة.

ولفتت الوكالة في تقريرها الانتباه إلى ترجيح مليون ونصف سوري الإقامة جنوباً في الولايات التركية الحدودية، وذلك نظراً للتقارب الثقافي، وأملاً بالعودة السريعة إلى بلادهم فور إعادة الأمن والاستقرار إليها.

إذ بلغت نسبة السوريين المتواجدين في هاتاي 26.56 بالمئة إلى مجموع سكانها العام، فيما شكّلوا نسبة 21.58 بالمئة في غازي عنتاب، ونسبة 21.37 بالمئة في شانلي أورفة، أما في مرسين كانت نسبتهم 11.08، وبلغت 10.76 في ولاية أضنة، و 10.52 بالمئة في ماردين.

هذا وعُرفت ولاية كلّيس الجنوبية أيضاً بـ “ولاية الأنصار”، وذلك نظراً لاقتراب أعداد السوريين فيها (114 ألفا و 904) من عدد سكانها الأتراك (142 ألفا و 541).