سوريون في معبر باب الهوى يروون أسباب ترحيلهم من تركيا

وصل اليوم الأربعاء، إلى معبر باب الهوى على الحدود السورية التركية نحو 36 سوريّاً رحلتهم السلطات التركية ضمن الحملة الأمنية التي تشنها في ولاية إسطنبول.

والتقى مراسل تلفزيون سوريا عدداً من الشباب المرحّلين في المعبر، وسألهم عن أسباب ترحيلهم، التي تنوعت بين حمل “كيملك” من غير ولاية، أو عدم امتلاكه، وقيادة دراجة نارية غير مسجلة، وإسعاف مصاب إلى المشفى، وأسباب أخرى.

وقال حسين العمر وهو أحد أبناء مدنية الراعي بريف حلب، إن الأمن التركي اعتقله بسبب عدم حيازته للكيملك. بينما ذكر ساريا حج يوسف أنه يملك “كيملك” مسجلاً في إسطنبول منذ سبع سنوات، لكنه كان يقود دراجة نارية غير مسجلة، فتم تسجل مخالفة له بقيمة 7500 ليرة تركية، وسجن 20 يوماً ثم تم ترحيله وبقيت زوجته وابنه في تركيا.

غياث عبد الله تم اعتقاله من داخل محله في إسطنبول، لأنه لا يملك “كيملك”، وسجن نحو 15 يوما ثم رحّله الأمن التركي، وبقيت أسرته في إسطنبول. أما لؤي محمد من مدنية جرابلس فقد أسعف شاباً أُصيب في عراك بين سوريين وأتراك إلى مشفى، وهناك تم اعتقاله ونقله إلى شعبة الأجانب، ليسفّر بعدها إلى سوريا، وفق حديثه.

وقال طالب الهندسة “محمد” إنه تم ترحيله لأنه يحمل”كيملك”من ولاية غازي عنتاب، وذكر أنه دفع 12 ألف دولار أقساط للجامعة، وهو في عام التخرج، ويملك سيارة وفرش بيت كامل تركه خلفه في إسطنبول.

وفي تصريح لموقع تلفزيون سوريا قال مازن علوش مدير العلاقات العامة والإعلام في المعبر إن عدد المرحلين من الأراضي التركية وصل منذ بداية تموز الجاري وإلى اليوم نحو 4380 شخصاً، بينما بلغ عددهم في حزيران الماضي نحو 4370 شخصاً.

ويوم الإثنين الماضي قالت ولاية إسطنبول في بيان إن عناصر الأمن “مستمرون في عمليات إلقاء القبض على الداخلين إلى بلادنا بطريقة غير شرعية، ونقوم بإخراجهم من البلاد، وذلك في إطار مكافحتنا للهجرة غير الشرعية”.

وأضاف البيان فيما يخص اللاجئين السوريين “الأجانب من الجنسية السورية الذين ليسوا تحت الحماية المؤقتة (غير مسجلين أو ليست لديهم إقامة) سيتم ترحيلهم إلى المحافظات المحددة من قبل وزارة الداخلية”، دون إبعادهم خارج البلاد.

وذكر البيان أن وزارة الداخلية أعطت للسوريين “المخالفين” ممن يملكون هويات حماية مؤقتة من ولايات غير إسطنبول ويعيشون في إسطنبول مهلة حتى تاريخ ٢٠ من آب المقبل، حتى يعودوا إلى محافظاتهم، والذين لا يعودون حتى نهاية المهلة المؤقتة سيتم ترحيلهم إلى المحافظات المسجلين فيها وفق تعليمات وزارة الداخلية.

Advertisements

مصدر تلفزيون سوريا