شاهد تطاير جثث 4 عناصر لميليشيات أسد غربي حماة

نشرت “الجبهة الوطنية للتحرير” شريطاً مصوراً يظهر استهداف مجموعة عناصر من ميليشيا أسد الطائفية بصاروخ مضاد للدروع على أحد محاور ريف حماة الغربي.

لحظة الاستهداف
وأظهر التسجيل تطاير جثث 4 عناصر لميليشيا أسد كانوا يسيرون على طريق فرعي على جبهة الحويز، بعد استهدافهم بصاروخ موجّه.

وبات استهداف عناصر ومقرات وسيارات ودبابات ومنصات إطلاق الصواريخ ميليشيا أسد بالصواريخ الموجه “تاو” عنوانا أساسيا لمعارك شمالي حماة، إذ قتل العشرات من عناصر الميليشيا.

وتداولت شبكات إخبارية محلية، السبت، شريطاً مصوراً يظهر عناصر ميليشيات أسد بحالة من الرعب، عقب استهداف تجمعهم من قبل الفصائل المقاتلة في ريف حماة الغربي بصاروخ موجه قبل بضعة أيام.

ويوثق الفيديو الذي صوره عنصر من ميليشيات أسد تدمير سياراتهم ومقتل عدد منهم، إضافة لإصابة مصور الفيديو نفسه، والذي يظهر بفم مدمى وساق مصابة، بينما يحاول البعض منهم انتشال جثث القتلى.

وأكد مراسل أورينت نت في ريف حماة، أن الفيديو هو تكملة لفيديو بثته الفصائل لاستهداف تجمع ميليشيات أسد الطائفية على جبهة الحويز في ريف حماة الغربي بصاروخ من نوع (تاو)، يوم الأربعاء الفائت.
يشار إلى أنه بعد حوالي عشرين يوما من حملتها العسكرية على المنطقة منزوعة السلاح، وخاصة في ريف حماة، فقدت ميليشيا أسد الطائفية أكثر من 300 عنصر، بينهم أكثر من 50 ضابطا وثقتهم شبكات ومواقع موالية بالأسماء والصور.