مرشح لرئاسة بلدية إسطنبول يحصل على 92 صوتًا ويتقدم بطعن

تقدم المرشح المستقل لبلدية إسطنبول، محمد علي اي دغمش، باعتراض لإعادة انتخابات إسطنبول اليوم، الثلاثاء 25 من حزيران.

المرشح الذي حصل على 92 صوتًا في انتخابات بلدية إسطنبول، التي جرت في 23 من حزيران، قال إن هناك من حوّل الأصوات التي حصل عليها إلى حزب سياسي آخر لم يذكر اسمه، حسبما ترجمة عنب بلدي عن تلفزيون “NTV“.

وحصل المرشح على 262 صوت في الجولة الماضية للانتخابات، التي أقيمت في 31 من آذار، والتي أعيدت بعد اعترض حزب “العدالة والتنمية” على فوز مرشح حزب “الشعب الجمهوري”، أكرم إمام أوغلو.

وتقدم اي دغمش بالاعتراض في دار العدل في تشاليان، مؤكدًا أن “هناك من قام بسرقة أصواته وأضافها لحزب آخر عمدًا”.

وقال إن “عملية التلاعب هذه بقعة سوداء في تاريخ تركيا وإسطنبول والأجيال المقبلة، من الضروري إعادتها من أجل ديموقراطيتنا ومن أجل أن نمسح هذا العار”.

وكان إمام أوغلو حصل على نسبة 54.21% في جولة إعادة الانتخابات متقدمًا على منافسه مرشح حزب “العدالة والتنمية”، بن علي يلدريم، الذي حصل على 44.99%، بحسب ما أعلن رئيس اللجنة العليا للانتخابات التركية، سعدي غوفن.

وشارك في الجولة ثمانية ملايين و925 ألفًا و56 مواطنًا تركيًا مسجلين في إسطنبول.