من هو أكرم إمام أوغلو ؟

فاز مرشح حزب الشعب الجمهوري أكرم إمام أوغلو برئاسة بلدية إسطنبول وفق النتائج الأولية بفارق كبير عن منافسه مرشح الحزب الحاكم.

ويعتبر أوغلو من النجوم الصاعدين في سماء السياسة التركية، وينتمي إلى جيل الشباب نسبيا بعكس قيادة حزبه العلماني الذي ينتمي إليه ويتزعمه كمال كليجدار أوغلو البالغ من العمر 71 عاماً.

وُلِد “إمام أوغلو” في إحدى قرى ولاية طرابزون المطلة على البحر الأسود عام 1970 لأب يعمل بالزراعة وتربية الحيوانات وتوريد مواد البناء، حتى نمت تجارته في قطاع الإنشاءات بما يكفي وقرر الهجرة إلى إسطنبول عام 1987.

استقر في بلدية بيليك دوزو الواقعة أقصى غرب إسطنبول مطلع التسعينيات، كان إبن السابعة عشر آنذاك، قد أنهى دراسته الثانوية للتو ومن ثم التحق بجامعة إسطنبول ليدرس فيها إدارة الأعمال باللغة الإنجليزية، ثم يحصل على درجة الماجستير في إدارة الموارد البشرية وينضم لشركة والده التي تأسست بعد تخرجه عام 1992.

ينتمي أكرم إلى عائلة ارتبطت بالسياسة وإن لم تجعلها مسلكها الرئيسي مثلما قرر هو في الأخير قبل عشر سنوات.

بدأ حياته المهنية في السياسة المحلية في عام 2009، حيث فاز في سباق الإنتخابات البلدية في منطقة بيليك دوزو الشهيرة باحتضانها الطبقة الوسطى في إسطنبول، وتم إعادة انتخابه في عام 2014.

لم يكن “إمام أوغلو” بمرشح معتاد بالنسبة لأنصار حزب “الشعب”، فالرجل يمارس شعائر الدين الإسلامي من صلاة وصيام عكس السواد الأعظم من قيادات الحزب الحالية والسابقة، ممتلكًا خلفية محافظة أتاحت له التواصل مع شرائح واسعة من الأتراك المحافظين أيضًا، لكنها ولنفس السبب أثارت اهتمام وفضول ناخبي حزب الشعب التقليديين، ممن لم يعتادوا انتخاب أشخاص يختلفون عنهم سياسيًا واجتماعيًا بهذه الدرجة.

مصدر نيو ترك بوست